اضطرابات الشخصية

Personality-disorder
الشخصية كلمة نرددها كثيرا وبشكل بسيط دون أن نعرف – في غالب الأحيان – معناها المحدد. وتظهر شخصية الفرد من خلال تعاملاته مع من حوله، فالشخصية هي الصورة المتكاملة لأسلوب حياة الفرد والتي يكتسبها من خلال عاداته ومعتقداته وأفكاره وإتجاهاته وسلوكه وإهتماماته. وعندما نحاول وصف أي شخصية فإننا نفسرها على أساس السمات التي تظهر على صاحبها مثل الإندفاعية، العند، الكرم، حب التجربة، الإثارة،…… إلخ
ولكننا لا تستطيع أن نلصق بشخص سمة من هذه السمات إلا إذا كانت هذه السمة تميز سلوكه معظم الوقت.
وتعتبر الشخصية الحقيقية حصيلة تفاعل هذه السمات بعضها ببعض.
تتطور الشخصية عن معظم الناس في أواخر سن المراهقة أو أوائل العشرينيات مع ما يتضمنه هذا من طريقة التفكير والشعور والسلوك التي تميز الشخص عن الآخرين وعادة تساعد شخصية الإنسان على تحقيق علاقة طيبة مع الآخرين بشكل جيد أو حتى ممتاز.
ومع ذلك فإن التناغم مع الآخرين لا يتحققق دوما لسبب ما.
وتصرح الجمعية الملكية للطب النفسي بإنجلترا أن الشخصية قد تتطور بطريقة تجعل من الصعب على الإنسان أن يتعايش مع نفسه أو مع الآخرين وقد يكون من الصعب عليه أن يتعلم من تجاربه أو أن يغير من هذه السمات التي تسبب هذه المشاكل.
وطبقا للجمعية الملكية للطب النفسي بإنجلترا فإن من أعراض إضطراب الشخصية:
• صعوبة الدخول في علاقات مع الآخرين أو الحفاظ عليها
• صعوبة التناغم مع الزملاء في العمل أو مع الأصدقاء أو أفراد العائلة
• صعوبة البقاء بعيدا عن المتاعب
• صعوبة التحكم بالمشاعر والسلوك
إذا نتج عن ذلك أن يكون الفرد في حالة من الإحساس بالحزن أو الكرب أو إذا وجد أنه يتسبب في أذى للآخرين بشكل متكرر فإن ذلك قد يعني وجود اضطراب الشخصية وقد يجعل هذا حياته صعبة ويجعله أكثر عرضة للمشاكل النفسية مثل الإكتئاب وإدمان المخدرات والكحول

quality-of-life-matters

quality-of-life1يعتبر مفهوم جودة الحياة من مجالات البحوث الأسرع نموا واهتماما في مجال الطب النفسي خلال القرن الحادي والعشرين وهو مفهوم يعد مقياسا لمدى رفاهية الأفراد والمجتمعات والشعوب.

إقرأ المزيد

This is a unique website which will require a more modern browser to work! Please upgrade today!