هل أنا مدمن؟

am-i-an-addict

لا يمكن تشخيص مرض الإدمان من خلال أشعات معينة أو حتى من خلال تحاليل (بما فيها تحاليل المخدرات).
ولذلك يتم تشخيص مرض الإدمان من خلال وجود أعراض المرض على الشخص المصاب وهنا لابد أن نقول أنه للأسف يكون بعض مرضى الإدمان لديهم حالة إنكار قوية مما يجعلهم لا يعترفوا بوجود هذه الأعراض لديهم على الرغم من وضوح هذه الأعراض ورؤية كل الأسرة لها. هذه الأعراض تشمل:

1- أعراض إنسحاب جسدية مثل الألم – العرق الغزير – الرشح من الأنف – الإسهال …. إلخ
أو نفسية مثل الإكتئاب – القلق – العصبية – صعوبة النوم …. إلخ
وهنا يجب أن نقول أن أعراض الإنسحاب تختلف من مادة إلى أخرى ومن شخص إلى آخر حسب عوامل عديدة
2- التحمل: ومعناه الإضطرار لزيادة كمية المخدر أو إضافة أنواع أخرى من المخدرات حت يتم الوصول للإحساس المرغوب فيه
3- عدم القدرة على التحكم في الكمية بمعنى أنه طالما المخدر موجود فأنا سوف أستمر في التعاطي وعدم القدرة على التحكم في الوقت بمعنى عدم وجود وقت معين للتعاطي ولكني أتعاطى بمجرد إحساس وشعوري باللهفة
4- قضاء وقت طويل مع المخدر (أتعاطاه أو تحت تأثيرة أو أبحث عنه أو أفكر فيه أو عندي لهفة تجاهه)
5- محاولات تبطيل سابقة فاشلة
6- وجود مشاكل بسبب التعاطي وهذه المشاكل ممكن أن تكون مادية أو عملية أو دراسية أو إجتماعية أو صحية أو نفسية
7- الإستمرار في التعاطي على الرغم من علمي بوجود مشاكل بسبب التعاطي

وللعلم فإن وجود ثلاث أعراض فقط من السبعة كافية تماما لتشخيص مرض الإدمان.

quality-of-life-matters

quality-of-life1يعتبر مفهوم جودة الحياة من مجالات البحوث الأسرع نموا واهتماما في مجال الطب النفسي خلال القرن الحادي والعشرين وهو مفهوم يعد مقياسا لمدى رفاهية الأفراد والمجتمعات والشعوب.

إقرأ المزيد

This is a unique website which will require a more modern browser to work! Please upgrade today!